Wednesday, June 14, 2006

وداعا قائد الجيل


يبدو أن الخامس من يونيو يأبى إلا أن يكون تاريخا للهزائم و الانتكاسات في مصر. إذ خسرت مصر في هذا اليوم مرة أخرى المزيد من جهود أحد أبنائها العمالقة. واحد من هؤلاء الذين لا نلتفت إليهم إلا حين يترجلون إلى قبورهم.
قلة هم أولئك النفر الذين جمعوا بين العلم و العمل. فهذه عطية إلهية و منحة ربانية لا يقوم بها إلا الرجال، من هؤلاء أحمد عبد الله رزة رحمه الله. من أجمل المرثيات تلك التي كتبها أقرانه رشوان و غانم و الشوبكي. المزيد في رؤى مصرية عن قائد جيل السبعينات و مدير مركز الجيل للدراسات الشبابية و الاجتماعية

1 Comments:

Blogger folan el folany said...

رحمه الله
كان بالفعل قائدا لجيل
وكان شريفا وكان فارسا

3:09 PM  

Post a Comment

<< Home