Monday, November 21, 2005

Courgette,,كوسة


Courgette dans le langage des égyptiens aujourd’hui veut dire la corruption, le piston et les pots-de-vin

سريعا و بعد جولات مكوكية بين صفحات الانترنت و مواقع الأخبار و الإذاعة أسجل تعقيباتي على ما قرأت و سمعت.
يبدو أن أشطر واحد في الفصل (الأخوان- مع تحفظات كثيرة على الممارسة السياسية) قد أثاروا مفاجأة و انتزعوا موقعا لم يعودوا بحاجة بعدها إلى انتزاع اعتراف رسمي من الحكومة بوجودهم.
هل هذا النجاح هو نتيجة خيار واضح من الشعب؟
أعتقد أن في مصر لا يوجد خيار بالمعنى المفهوم. يوجد في مصر كوسة الناس تأكل منها عيش و تقلب نتائج الانتخابات!! لكن بما أننا مع التعددية و الديمقراطية و الملوخية فأنا أرى استيراد مزيد من الجزر لمنافسة الكوسة. الجزر بيقوي النظر يمكن في العقود القادمة نستطيع أن نرى يعني ايه انتخاب و نعرف نشوف الخيار!!

X: لكن في مصر بلطجية كمان

صحيح. في كلية الحقوق كنا ندرس مادة اسمها علم عقاب، كان احد موضوعات الدراسة عن السياسة العقابية. واضح من الأحداث إن السياسة العقابية في مصر ترى بعين واحدة لا و ايه بتشوف غلط كمان. عين السياسة العقابية في مصر تعاقب صاحب الرأي- كل صاحب رأي مش على مزاج العين. لكنها –عين السياسة العقابية طبعا- لا ترى الفساد و الرشاوي و البلطجية. عموما لم يثير استغرابي كثيرا اللجوء إلى مثل هؤلاء الشباب العاطل بهذا الشكل في ظل سيادة ثقافة القوي التي لا تخطأها العين الواعية و ذلك حتى على أبسط المستويات، خلي واحد يدوس على صباعك في الأتوبيس كده، مش بعيد إن سعادتك تاخده تحطه بنفسك تحت عجل الأتوبيس انتقاما لصباعك الرفيع!! ما بالنا بمجلس شعب و حصانة و قربى من ذوي الحظوة و السلطان


كفاية كده و نرجع نشوف شغلنا، تابعونا قد نحدث في الاستراحات و حالات الكسل التي أرجو بصراحة ألا تتكرر كثيرا

تحديث 1
سريعا من المكتبة في راحة قصيرة آثرت أن أمضيها هنا على ذات الكرسي الذي تحمل ثقلي خلال الساعات الأربع الماضية. أردت ألا أفارقه حتى لا تهرب مني رغبة القراءة. النافذة الضيقة أرى من خلالها تساقط الثلج الذي بدأ يتراكم على حافتها فيبدو واضحا كغريب في الليل الأسود الذي حط رحاله هنا منذ ما يزيد على ساعة.
لكن الليل الأسود في مصر حط منذ عقود فهل سيرحل يوما؟
ماذا بعد نجاح الأخوان؟ عبد الحليم قنديل يتطلع و أنا معه إلى مزيد من الايضاح العملي و الواقعي من جانب الأخوان بعد فوزهم المستحق- لأسباب تتعلق بضعف الآخرين و ترهل النظام و قلة حيلة العامة في تكوين خيارعلى أساس واعي دون الحاجة إلى الاستناد إلى شعار ديني و أخيرا القوة التنظيمية للأخوان و قدرتهم على الحشد و تحمل الضربات-
إذا كان الأخوان في رأي وحيد عبد المجيد- و هو صحيح إلى حد ما- قد قبلوا بمنفعة عاجلة قد تحقق خسارتهم سياسيا فإنهم قد ينجحون في الرد عليه- أي عبد المجيد- فقط إذا لم يتترسوا بشعارهم و عمدوا إلى إعلان و تنفيذ برنامج سياسي واضح يرمي إلى منافع بعيدة الأجل ليس فقط لمصلحة الأخوان كتيار يريد أن يلعب في حلبة السياسة و لكن كتيار يريد أن تتسع حلبة السياسة له و للآخرين لأن في ذلك مصلحة للوطن

كفاية كده و نشوف شغلنا

تحديث 2
على عجل قبل مغادرتي إلى مقاعد الدرس أود أن أسجل خيار فاطمة و أتسأل هل من حقنا أن نلومها؟ هل كانت فاطمة ستختار الأخوان؟ هل كانت فاطمة لتنتخب أحزاب المعارضة البائسة التي تشتكي قوة الأخوان و جبروت الوطني و لا تنظر إلى نفسها و ما حل بها؟
سؤال وجيه
هل يكفي هذا التقديم كبرنامج انتخابي؟
إذا كنت مثلي من عشاق الألغاز و تختخ و الشاويش فرقع و رجل المستحيل و ملف المستقبل،،الخ فإليك لغز الأخوان

و تحياتي الصباحية

تحديث 3
وجهة نظر برضه

وتحياتي المسائية

3 Comments:

Blogger Catherine said...

Oh..Finalement quelq'un qui écrit en Francais et en arabe! J'aime bien ca :-)

4:40 PM  
Anonymous mostafa said...

nice post

2:55 PM  
Anonymous hana said...

سبب نجاح الاخوان هو اتباع سياسة طز

ايضا الشعب يتبع سياسة بلاش و جع دماغ و خلينا نعمل دماغ بتيار ديني

يوم الحساب مش راح اتسال لاني اخترت الدين

صدقني الكل يفكر بهذه الطريقة حتى النخبة

طز في الي ختار خيار غير طازج

سلام

9:07 AM  

Post a Comment

<< Home